عـهـد الفـهـد

         

قال تعالى ( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون. أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ).  اللهم اغفر لخادم الحرمين عبد الفقير إليك فهد بن عبدالعزيز و ارحمه و عافه و اعف عنه و أكرم نزله و وسع مدخله و اغسله بالماء و الثلج و البرد و نقه من الذنوب و الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم و أبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله و زوجا خيرا من زوجه

 

إنجازات تنموية عملاقة خلال العشرين عاماً الماضية

 

بقلم: صاحب السمو الملكي الأمير المنتصر بن ســعود بن عبدالعزيز

 إن الإنجازات التنموية العملاقة التي تحققت خلال العشرين عاماً الماضية في عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله هي إنجازات لا يمكن أن نعطيها حقها من التقييم أو الثناء عليها لأنها غنية عن الثناء ولا يتسع المجال لتقييمها حق التقييم.

عقدان من الزمن يمران على تسلم الملك فهد بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، المملكة التي أسست على التقوى « ولا نزكي أحداً على الله» حيث نهض الملك عبدالعزيز آل سعود ليوحد الجزيرة العربية ويرسي بنيان أكبر مملكة عربية في العصر الحديث تجمع بين أصالة التاريخ وشريعة الرسالة وتطورات العصر وظلت الراية تنتقل من ساعد إلى ساعد من سواعد أبناء الملك المؤسس حتى وصلت إلى يمين فارس نذر نفسه لخدمة دينه وأمته ووطنه، الملك فهد بن عبدالعزيز الذي اعتبر نفسه خادما لدين الله وشريعته وجعل من نفسه خادما للحرمين الشريفين ومن خلال خدمته لهذين الرمزين الإسلاميين الكبيرين قدم للأمة أجل خدمة وأرفع عطاء وهل هناك أعظم من السهر على بيت الله العتيق ومسجد رسوله العظيم.

لقد اثبت الملك فهد بالأفعال قبل الأقوال حبه العميق لهذا البلد ورفعة ابنائه وحبه لأمته العربية وذوده عن قضاياها وحبه لأمته الاسلامية وتقديم كل ما من شأنه عزها والدفاع عن شؤونها ومشاطرتها همومها وشجونها.

ولم يقتصر عطاء الملك فهد على خدمة الحرمين الشريفين والمسلمين داخل المملكة العربية السعودية بل امتد عطاؤه ليشمل كل أبناء الأمة أينما وجدوا على ساحة الكرة الأرضية حيث يمد يد المساعدة للمريض والمحتاج وطالب العلم وعلى رأس كل هذا بناء منارات الإيمان والعلم، حيث يعمل جاهدا من خلال حكومته الرشيدة على بناء مسجد في كل بقعة أشرق عليها نور الإسلام العظيم،
أما الجانب السياسي فقد استطاع خادم الحرمين الشريفين أن يجعل من المملكة العربية السعودية نقطة لقاء ووفاق لكل العرب والمسلمين حيث يجد هؤلاء في المملكة العربية السعودية الحل لكل مشاكلهم وخلافاتهم من منطلقات أخوية نابعة من الروح العربية والإسلامية التي كرس الملك فهد بن عبدالعزيز حكمه لجعلها الفيصل بين الأخوة على اتساع مساحة الخريطة الإسلامية.

عشرون عاما قد مضتمن  حكم الفهد الزاهر قدم خلالها الكثير الكثير لأمته ولا نستطيع بعجالة كهذه أن نفي هذا الرجل العظيم  حقه ولأمته ولا غيرها من الكلمات مهما عظمت معانيها فالكبار لا ينصفهم كلمات او ورق أو حبر ولكن التاريخ وحده كفيل بأن يعطيهم حقهم أمام الأمة ويخلد عطاءهم وتضحياتهم على طول السنين.

حفظ الله المليك الغالي وسمو ولي عهدة الأمين وسمو النائب الثاني .

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع عــهــد الــفــهــد ©
تصميم وتطوير وتنفيذ
زيد بن سلطان الخيال  و نورة بنت سلطان الخيال، الرجاء إرسال أي ملاحظات على

   webmaster@kingfahdweb.com

لقد تم تصميم هذا الموقع في عام 2001 م

هل ترغب في دعم موقع عـهـد الـفـهـد؟

Last updated: September 03, 2005