SAUDIA3DSAUDIA3DSAUDIA3DSAUDIA3DSAUDIA3D
saudi_aC
KingFahd3

KingFahd3

KingFahd3
saudi_aC
قال الله سبحانه وتعالى ( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون) اللَّهُمَّ إنَّ خادم الحرمين عبد الفقير إليك فهد بن عبدالعزيز آل سعود في ذِمَّتِكَ وحَلَّ بجوارك، فَقِهِ فِتْنَةَ القَبْر ، وَعَذَابَ النَّارِ ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَأَنْتَ أَهْلُ الوَفاءِ والحَمْدِ ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ.

المواطنون في محافظة المجمعة بمدنها وقراها وهجرها تعيش الذكرى العطرة بكل مشاعر الابتهاج ويثمنون عالياً عهد الإنجازات الكبرى والعطاءات المستمرة

تعيش محافظة المجمعة بكافة مدنها وقراها وهجرها كغيرها من أرجاء وطننا المعطاء هذه الأيام مناسبة غالية وعزيزة مناسبة مرور عشرين عاماً علي تولي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في هذه البلاد .. وقد عمت الفرحة والسعادة كافة أبناء محافظة المجمعة بهذه المناسبة العظيمة حيث رغب كل مواطن فيها أن يعبر عن ما يكنه من حب وولاء للقائد الفذ خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز لما قدمه لوطننا من خدمات وتطور وازدهار حتى أصبح ولله الحمد من الدول المتقدمة في كافة المجالات ولما شهدته محافظة المجمعة من نهضة شاملة وإنجازات كبيرة في شتى مناحي الحياة وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل القيادة الحكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله. وبهذه المناسبة تحدث ل (الجزيرة) محافظ محافظة المجمعة الأستاذ عبدالله بن سعد بن مسعود حيث قال: يتملك كل مواطن سعودي أينما كان وحيثما حل وارتحل شعور جميل وذكرى غالية لها بين الجوانح ما تستحق من الإجلال والتقدير إلا وهي مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم.. فهذه المناسبة الكبيرة لها مكانة خاصة تمثل مسيرة إنجازات كبرى وعطاءات لا تتوقف ومفخرة على جبين الوطن وشعب نبيل وملحمة تطور تحققت في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز حفظه الله الذي أدخل البلاد إلى مرحلة جديدة في مسيرة البناء والنماء تجسدت في تنفيذ العديد من المشاريع والسياسات الهامة والتي يطول شرحها ولعل من أبرزها توسعة الحرمين الشريفين التي تعتبر أكبر توسعة يشهدها الحرمان الشريفان في هذا التاريخ والتي حظيت بمتابعة شخصية ومتواصلة من الملك المفدى حفظه الله وكذلك مطبعة الملك فهد لطباعة المصحف الشريف التي عم إنتاجها أرجاء المعمورة.. كما شهد هذا العهد الزاهر صدور النظام الأساسي للحكم ونظام مجلس الشورى ونظام المناطق وتشكيل المجلس الأعلى للاقتصاد والهيئة العليا للسياحة وغير ذلك من المنجزات العديدة التي تعتبر ملحمة إعجاز في فترة زمنية قياسية بعمر الشعوب والأمم.. ومن مميزات التخطيط وبرامج التنمية أنها تتمحور حول الإنسان السعودي وبنائه وتشييد مستقبل زاهر للأجيال القادمة.. ورغم شمولية التنمية وتنوعها فإنها تتم وفقاً لمبدأ ثابت وهو عدم التعارض مع العقيدة الإسلامية والمبادئ والقيم.

ومحافظة المجمعة كغيرها من المناطق والمحافظات حظيت في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين بالعديد من المشاريع التعليمية والصحية والزراعية والبلدية والعمرانية وفي مجال الاتصالات، هذه المشاريع التي لا يمكن حصرها.. وفي ختام حديثه رفع محافظ محافظة المجمعة باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني .

أشاد أهالي محافظة المجمعة بالإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين أمد الله في عمره. وقالوا في أحاديث لـجريدة الجزيرة بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم..

قال الشيخ عبدالله بن محمد الدهش: إنني كمواطن يعتز بالانتماء لهذه الأرض الطيبة أشعر بفخر كبير عندما أشاهد الإنجازات والتطور الذي وصلت إليه بلادنا خلال العشرين عاماً الماضية وهي مدة لا تقاس بعمر الشعوب والأمم لكن إرادة الله سبحانه وتعالى وفضله ثم الجهود الكبيرة التي بذلها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني جعل تنفيذ هذه المنجزات يختصر الزمن. وإنني بهذه المناسبة أرفع عظيم الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو النائب الثاني على ما تحقق من إنجازات في بلادنا داعياً الله أن يحفظ قيادتنا وبلادنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

وأكد الشيخ حمد بن علي التويجري أن مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم تعتبر من أسعد المناسبات على نفوسنا جميعاً بل إننا كمواطنين نعتبر هذا العهد الزاهر وسام فخر واعتزاز نضعه على صدورنا.. كيف لا وعشرون عاماً مضت كانت مضيئة بالإنجازات والفخر والعزة جاءت بتخطيط كبير وجهد جهيد ونظرة مستقبلية مما جعلنا نصل بفضل الله ثم بفضل هذه الجهود إلى ما وصلنا إليه، ويكفينا فخراً التوسعة الكبيرة للحرمين الشريفين التي لم يشهد التاريخ مثيلاً لها، وبهذه المناسبة أرفع خالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل.

وقال الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالله أبا حسين يسعدني بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم أن أرفع أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين الذي قاد السفينة حاكماً للبلاد على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بعبقرية فائقة وتوازن تام فالحمد لله على ما تم من نهضة وإنجازات في كافة المجالات وعلى ما شاهدناه من تطور ونمو في جميع القطاعات سواء التعليمية أو الصحية أو الزراعية أو الصناعية أو غيرها من الخدمات الأخرى نحمد الله على ذلك ونشكره جل وعلا على ما تحقق لبلادنا من تطور في كافة مناحي الحياة في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين .. وبهذه المناسبة أرفع الشكر والتقدير لمقام قائد مسيرتنا ونهضتنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على ما وصلت إليه بلادنا من تطور وازدهار في كافة المجالات وعلى ما احتلته من مكانة متقدمة بين الدول.

ويقول الأستاذ عبدالمحسن بن إبراهيم اليحيا مدير البنك الزراعي بالمحافظة إن ما تحقق خلال العشرين عاماً الماضية من عهد خادم الحرمين الشريفين يعد ملحمة وعملاً يستحق الإشادة من الجميع .. إذ أننا ننعم ولله الحمد في هذا العهد الزاهر بالأمن والأمان والرخاء والاستقرار.. فالمشاريع تتواصل والإنجازات تستمر وبلادنا ولله الحمد تشهد نهضة شاملة في كافة المجالات كما أننا نعيش في نعم نحسد عليها ذلك بفضل الله ثم بفضل ما نعيشه من رفاهية في عهد راعي نهضتنا المباركة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين. الشكر أولاً لله سبحانه وتعالى ثم لولاة أمرنا على ما تحقق داعين الله أن يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين ويحفظه وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ذخراً للإسلام والمسلمين.

أما الأستاذ محمد بن إبراهيم الثميري فيقول إن العشرين عاماً التي مضت من عهد خادم الحرمين الشريفين شهدت خلالها البلاد إنجازات في كافة المجالات قل أن تحدث في هذه الحقبة من الزمن عطفاً على ما تحقق.. فالتطور محلوظ والإنجازات تاريخية والنهضة شاملة وواضحة ولله الحمد ناهيك عمّا احتله بلادنا من مكانة عالمية مرموقة بين الأمم وثقل عالمي بفضل السياسة الحكيمة والواعية لخادم الحرمين الشريفين.

دام عزك يا وطن الشموخ والاستقرار والرخاء ودامت مناسباتك السعيدة أن نفتخر ونعتز بها ودامت لنا قيادتنا الحكيمة.. نسأل الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي من كل سوء ومكروه.

وقال الأستاذ حمد بن محمد الصالح المفتش الإداري بإدارة تعليم البنين بالمحافظة: إن مشاعري لا توصف في هذه المناسبة الغالية حيث إن الأيام التي عشناها من هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين كانت جميعها ولله الحمد رخاء وتقدماً ومجداً ونمواً ومشاريع عظيمة لم يشهد التاريخ مثيلاً لها حيث عمت البلاد إنجازات عظيمة يحق لنا أن نباهي بها ونعتز بها ونفخر بما أنجز خلال هذه السنين الماضية. وبهذه المناسبة مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم نجدد الولاء لقيادتنا الحكيمة ونحمد الله على ما نحظى به من رفاهية ورغد في العيش وأدعو المولى جل وعلا أن يحفظ لنا والدنا وقائدنا راعي نهضتنا المباركة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه.

وعبر الأستاذ عثمان بن محمد العبدالوهاب مدير الشئون المالية بإدارة تعليم البنين بالمحافظة عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على ما تحقق من إنجازات ومشاريع ضخمة في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين أيده الله في كافة مناطق ومحافظات المملكة حتى أصبح يُضرب بنا المثل على مستوى الدول المتقدمة وهذا بفضل الله ثم بفضل التخطيط السليم والعمل الدؤوب من قبل قيادتنا الرشيدة أعزها الله.

وقال الأستاذ حمد بن عبدالكريم العطية أحد منسوبي مديرية الزراعة والمياه بالمحافظة: إن مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم هي فرصة لنا كمواطنين لنعبر خلالها عما نكنه من حب وولاء للقائد الفذ الملك فهد بن عبدالعزيز الذي بذل جهده في سبيل تطور ونماء بلادنا وتطور وازدهار المواطن السعودي الذي أصبح ولله الحمد يعيش في رغد العيش وفي رفاهية ومستوى تعليمي عال وفي الحقيقة أن ما تحقق من إنجازات في بلادنا خلال العقدين الماضيين شيء يدعو للفخر والاعتزاز ويرفع رأس كل مواطن أمام العالم فالشكر أولاً للمولى جلت قدرته ثم لقائدنا وراعي نهضتنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والحكومة الرشيدة على ما بذلوه من جهد وعطاء في سبيل رقي وأزدهار الوطن والمواطن، أدام الله على بلادنا نعم الأمن والأمان والرضا والاستقرار وحفظ الله ولاة أمرنا ليواصلوا مسيرة العطاء والحمدلله أولاً وأخيراً.

أما المواطن محمد بن عبدالمحسن الثميري فقد أكد أن ما وصلت إليه بلادنا في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين هو مفخرة لكل أبناء الوطن.. فالإنجازات عظيمة وعمت كافة أرجاء الوطن مدنه وقراه وهجره في كافة المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والبلدية وفي مجال الاتصالات وغيرها من الخدمات ناهيك عما تحتله بلادنا من مكانة مرموقة بين الدول كل ذلك بفضل الله ثم بفضل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله الذين لم يبخلوا على الوطن والمواطن فقد أعطوا وأوفوا جزاهم الله خيراً وأجدها مناسبة لأرفع أسمى آيات الشكر ووافر التقدير لخادم الحرمين الشريفين وحكومتنا الرشيدة لما وصلت إليه البلاد من تقدم وازدهار وعلى ما حظينا به كمواطنين من خدمات مختلفة.

ويقول الأستاذ سعود بن عبدالله الشلهوب المشرف على مجمع عبدالعزيز وعبدالله التويجري التعليمي بالمجمعة: إن عالم الوفاء لاينتهي في بلادنا الغالية فهو وفاء نتوارثه عبر الأجيال المتعاقبة على هذه الجزيرة الحبيبة ولا دليل على ذلك أكبر من هذه المناسبة العطرة مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي قائدنا المفدى خادم الحرمين الشريفين أعزه الله مقاليد الحكم هذه المناسبة الغالية على أبناء هذا الوطن هي فرصة أن نرفع من خلالها الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين على ما تحقق لبلادنا من إنجازات تأتي في مقدماتها التوسعة الكبيرة للحرمين الشريفين والنهضة الشاملة في جميع مناحي الحياة من تعليمية وصحية وزراعية واقتصادية وشبكات طرق واسعة وكبيرة، وبهذه المناسبة نجدد الولاء والوقوف خلف قيادتنا الحكيمة أعزها الله. أسأل الله أن يحفظ قيادتنا وبلادنا من كل سوء ومكروه إنه سميع مجيب الدعاء.

وقال الأستاذ عبدالرحمن بن أحمد الثميري مدير المدرسة الأهلية بالمجمعة إن الكل يعرف العصر الذهبي الذي تمر به المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين من تطور وازدهار وعطاء وأمن واستقرار فقد كان الفرد في المجتمع السعودي ولا يزال متميزاً بين شعوب العالم بقوة الإيمان والعلم والتطور وحبه وانتمائه لوطنه.وأضاف أن عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده قد شهد في العشرين عاماً الماضية قوة الترابط وانتشار الخير والعطاء وأصبح العالم الإسلامي ينظر للمملكة نظرة احترام وتقدير فالكثير من المفكرين والعلماء أشادوا بقوة المملكة السياسية وتعاملها المتزن مع الأحداث العالمية ومحاولتها المستمرة في دعم ومناصرة العالم الإسلامي في جميع قضاياه وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

فاليوم الجميع يشهد ما تم إنجازه في عهد الوفاء عهد خادم الحرمين الشريفين حيث المدارس والجامعات والمعاهد والمستشفيات وتطور المواصلات وازدهار الخدمات عهد كان ولا يزال يعيشه المواطن أمناً وأماناً حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني.

وقال الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن محمد الربيعة مدير البنك الأهلي التجاري الخدمات المصرفية الإسلامية فرع المجمعة: إن مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم هي من أعز المناسبات على أنفسنا جميعاً كيف لا ونحن نشاهد من خلالها هذه الإنجازات العظيمة التي تحققت على أرض وطننا الغالي إنه عهد زاهر ومستقبل باهر يعيشه أبناء الوطن في ظل قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين إذ تواصلت مشاريع التنمية في كل مكان وشهدت كافة مدن وقرى وهجر المملكة نهضة عمرانية وإنمائية شاملة ليس لها مثيل تحققت في حقبة تاريخية قليلة قياساً بعمر الشعوب والأمم أسأل الله أن يمتع خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية وأن يديم على بلادنا خيرها واستقرارها وأمنها ورخاءها.

وقال الأستاذ منصور بن أحمد العسكر مدير المتوسطة الأولى بالمجمعة يحق لنا في هذه المناسبة أن نقف احتراماً وتقديراً أمام الشواهد والإنجازات الرائعة والشاملة التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين.. حيث إن ما تحقق من مكتسبات كبيرة في مسيرة التنمية والتي تجسدت في إخلاص القيادة والشعب لهذا الوطن الغالي هي مفخرة لكل فرد من أبناء هذا الوطن لأن ما تم إنجازه من أسس ونظم لدولة حديثة بكل المقاييس نالت احترام وتقدير العالم أجمع وأصبح لنا و لله الحمد مكانة كبيرة ومتقدمة في الساحة الدولية وبهذه المناسبة أرفع عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وحكومتنا الرشيدة على هذه الإنجازات.

أما الأستاذ فهد بن عبدالرحمن الشيحة مدير الهلال الأحمر السعودي بالمجمعة فقال إنني كمواطن يعتز بالانتماء لهذه الأرض الحبيبة أشعر بفخر كبير في هذه المناسبة الخالدة وأتذكر بإعجابي الشديد مسيرة التنمية الشاملة التي وضع لبناتها الأولى جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه ثم جاء من بعده أبناؤه البررة إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين أطال في عمره الذي وفر كل ما من شأنه رفاهية المواطن وخدمته وواصل يحفظه الله قيادة البلاد نحو المزيد من التطور والنمو ولا شك أن مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم فرصة لنا كمواطنين لنقدم جزيل الشكر والتقدير لمقام المليك المفدى داعين الله سبحانه وتعالى أن يحفظه وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني والأسرة المالكة الكريمة وأن يديم على بلادنا الرخاء والأمن والأمان.

وقال الأستاذ صالح بن حمد الحقيل: إن مناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم هي مناسبة عزيزة على قلب كل مواطن والمشاعر فيها لا توصف ولا يمكن تسجيلها عبر هذه الكلمات لأن ما وصلت إليه بلادنا في هذا العهد الزاهر من تقدم وازدهار ومكانة عالية مرموقة شيء يعجز القلم عن وصفه لكنني أجدها مناسبة لأرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الشكر والامتنان على ما تحقق لبلادنا في عهده الزاهر وأدعو الله أن يحفظه وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني.

وأكد الأستاذ عبدالله بن إبراهيم الجعوان أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة إن المشاعر الفياضة التي تختلج في داخلي تجاه قائد مسيرتنا المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز لا أستطيع التعبير عنها في هذه العجالة لأن ما حققه يحفظه الله للوطن والمواطن شيء كبير لو أراد الإنسان التحدث عنه لأحتاج إلى مجلدات فخادم الحرمين الشريفين أمد الله في عمره قدم جهوداً كبيرة وإنجازات لا تحصى حيث وفر جميع الخدمات للمواطن وجعله يعيش في رغد من العيش وأمن وأمان ورخاء واستقرار فجميع هذه المعطيات الخيرة جاءت نتيجة التخطيط السليم والحكيم من قيادتنا الواعية وبمناسبة مرور عشرين عاماً على هذا العهد الزاهر يشرفني أن أرفع عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على ما بذلوه وما يبذلونه في سبيل رقي وتطور الوطن والمواطن.

وقال المهندس عبدالله بن إبراهيم اليوسف أمين عام نادي الفيحاء بالمجمعة إن خادم الحرمين الشريفين أيده الله استطاع بفضل الله ثم بفضل حنكته وحكمته أن ينقل البلاد خلال العشرين عاماً الماضية من حكمه نقلة حضارية كبيرة في كافة المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والرياضية فعجلة التنمية لم تتوقف ولن تتوقف إن شاء الله ويكفينا فخراً وعزة ما نعيشه في هذه البلاد من أمن وأمان وحياة كريمة وإنجازات متوالية يأتي في مقدماتها التوسعة الكبيرة للحرمين الشريفين التي تمت في هذا العهد الزاهر وبإشراف شخصي منه يحفظه الله، كما أن إنجازات مليكنا المفدى ومواقفه على الصعيد السياسي لا يمكن حصرها.

إن ما قدمه خادم الحرمين الشريفين للوطن والمواطن وللأمتين العربية والإسلامية شيء نفخر به جميعاً.. وبهذه المناسبة نرفع الشكر والتقدير لقائدنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني حفظهم الله على ما نعيشه من عزة وفخر ورخاء.

وقال خلف بن عبدالله الصقير: إن الوطن يعيش هذه الأيام فرحة غامرة بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم أيده الله فهذه المناسبة للقائد المفدى هي العهد الزاهر للمملكة التي عاشت فترة مضيئة بالإنجازات والنهضة الشاملة التي شهدتها في شتى المجالات ونحمد الله على الأمن والأمان ورغد العيش الذي يعيشه المواطن في هذا البلد المعطاء.

كما أكد المواطن أحمد عبدالله السليمان: إن هذا اليوم المبارك الذي يفتخر به كل مواطن بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم أيده الله تكللت بالنجاح، واهتمامه حفظه الله برفاهية المواطن ورعايته لكل ما يحتاجه تعليمياً وصحياً واقتصادياً واجتماعياً ورياضياً من أجل مجتمع سعيد في شتى مجالات الحياة.كما أبدى الأستاذ محمد صالح المسند سعادته الغامرة بهذه المناسبة السعيدة التي يحق لكل مواطن إن يفتخر بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم فهذه العشرون التي مضت كانت الإنجازات فيها عظيمة وأصبحت مثار إعجاب العالم كله مما شاهدته المملكة من تطور وسمو في هذا العهد الزاهر المبارك اسأل الله أن يديم على بلدنا الغالية نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار.

كما رفع المواطن رائد عبدالله الركبان أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يديم على الملك المفدى الصحة والعافية وطول العمر وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله وأن تنعم بلادنا بالمزيد من التقدم والاستقرار في ظـل هذا العصر الزاهر.

وقال المواطن ناصر إبراهيم الشنيفي: إن حب الوطن هو أسمى حب في العالم وشواهد التاريخ والإنجازات التي تحققت تجعلنا كمواطنين نحبك يا ملكنا الغالي ونفتخر بعهدك الكريم.

حفظهم الله على ما تحقق للمحافظة من نهضة شاملة في كافة المجالات ودعا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قيادتنا وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار إنه سميع مجيب الدعاء.

عبر عدد من الأطفال في محافظة المجمعة عبر جريدة الجزيرة دون حذف أو زيادة عن حبهم وتقديرهم للوالد القائد خادم الحرمين الشريفين على ما تحقق من إنجازات لهذه البلاد وعلى ما قدمه يحفظه الله للوطن والمواطن وللأمة العربية والإسلامية.

بندر عثمان المحارب (12 سنة) فيقول: أهنئ مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة مرور عشرين عاماً على توليه مقاليد الحكم وأتمنى له الصحة والعافية وطول العمر

ويقول الطالب تركي محمد القحطاني (12 سنة) أولاً أهنئ خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز بمناسبة مرور عشرين عاماً على توليه مقاليد الحكم السعودي والله يحفظ ملكنا لنصرة الإسلام والمسلمين.

ويقول الطالب إبراهيم عبدالله الرويشد (12 سنة) أهنئ خادم الحرمين الشريفين على توليه مقاليد الحكم لمدة (20) عاماً وأقول أدامك الله في حكمك وعافاك وجعلك ذخراً للإسلام والمسلمين إن شاء الله.

ويقول الطالب عبدالعزيز صالح الدهش (11 سنة) بارك الله فيك وأدام الله عليك الصحة والعافية وأهنئك على مرور عشرين عاماً وألف ألف مبروك ونتمنى من الله لك طول العمر والصحة والسعادة.

أما الطالب عبدالله خلف الصقير (12 سنة) يقول: أطال الله عمرك ونشكرك على ما تقدمه وتبذله للإسلام والمسلمين وبارك الله تعبك وأعمالك وألف ألف مبروك بمرور عشرين عاماً أدام الله عليك الصحة والسعادة.

أما الطالب أحمد بن منصور بن أحمد العسكر (12 سنة) فقال: أهنئ أبي فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه وأطال عمره على مرور عشرين عاماً على توليه مقاليد الحكم وأقول لبابا فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله أشكرك على حسن حكمتك هذه وألف ألف مبروك كما قال الشاعر: نحن السيوف .. جرد سيفك يافهد

ويقول الطالب بدر منصور العسكر (7 سنوات) دفء وحنان وأمن وأمان عشناه نحن الأطفال في ظل بابا فهد الملك الهمام وسمو ولي عهده الشهم المغوار.

أما الطالب أحمد سليم اللهيبي فقال: أهنئ خادم الحرمين الشريفين وأقول لبابا فهد بن عبدالعزيز شكراً لك على ما بذلته للتعليم وللمملكة من جهد ومكانة.

كما قال الطالب عبدالله محمد الأحيدب (12 سنة) شكراً على ما قدمته للإسلام من جهود جبارة وأقول ألف ألف شكر على هذه القيادة الوفية فنحن نفتخر إذا سمعنا اسم الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود وقد كنت لنا الأب والملك وأهنئ خادم الحرمين الشريفين على قيادته لنا عشرين عاماً وأشكره الشكر الجزيل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أما الطالب عبدالعزيز عوض غالي المطيري (11 سنة) فقال: أشكرك يا مليكنا على حسن حكمك الممتاز وألف ألف مبروك لك على مضي عشرين عاماً على توليك الحكم ونسأل الله العلي القدير أن يطيل عمرك ويجعله مباركاً لبيته الكريم ومسجد نبيه محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسيلم يا حاكم العدل.

وأما الطالب نادر راشد شديد العتيبي (11 سنة) فيقول: نهنئ خادم الحرمين الشريفين على مرور عشرين عاماً على حكمه الميمون وشكراً جزيلاً على ما فعله الملك فهد بن عبدالعزيز من مواقفه العادلة لخدمة الإسلام والمسلمين وعلى حكمه الممتاز والعادل وأقول ألف ألف شكراً وتقدير واحترام.

محمد منصور أحمد (7 سنوات) فيقول: أنت أب حنون وملك كريم يا بابا فهد يا خادم الحرمين الشريفين قلوبنا تدعو لك، اللهم أحفظ لنا مليكنا فهد وسمو ولي عهده الأمين.

عبر الطالب عبدالرحمن القضيبي (12 سنة) بهذه المناسبة فقال: وعدت ووفيت الشكر لك يا خادم الحرمين الشريفين على ما قدمته من الأعمال الحميدة والرخاء ورغد العيش والطمأنينة.

كما أكد المواطن أحمد عبدالله السليمان: إن هذا اليوم المبارك الذي يفتخر به كل مواطن بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم أيده الله تكللت بالنجاح، واهتمامه حفظه الله برفاهية المواطن ورعايته لكل ما يحتاجه تعليمياً وصحياً واقتصادياً واجتماعياً ورياضياً من أجل مجتمع سعيد في شتى مجالات الحياة.كما أبدى الأستاذ محمد صالح المسند سعادته الغامرة بهذه المناسبة السعيدة التي يحق لكل مواطن إن يفتخر بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم فهذه العشرون التي مضت كانت الإنجازات فيها عظيمة وأصبحت مثار إعجاب العالم كله مما شاهدته المملكة من تطور وسمو في هذا العهد الزاهر المبارك اسأل الله أن يديم على بلدنا الغالية نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار.

كما رفع المواطن رائد عبدالله الركبان أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يديم على الملك المفدى الصحة والعافية وطول العمر وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله وأن تنعم بلادنا بالمزيد من التقدم والاستقرار في ظـل هذا العصر الزاهر.

وقال المواطن ناصر إبراهيم الشنيفي: إن حب الوطن هو أسمى حب في العالم وشواهد التاريخ والإنجازات التي تحققت تجعلنا كمواطنين نحبك يا ملكنا الغالي ونفتخر بعهدك الكريم.

حفظهم الله على ما تحقق للمحافظة من نهضة شاملة في كافة المجالات ودعا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قيادتنا وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار إنه سميع مجيب الدعاء.